اتهام موظف سابق في مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بالتعاون مع ملياردير روسي

واشنطن /  سفنكس نيوز 

أعلنت وزارة العدل الأمريكية عن توجيه تهمة تبييض الأموال. والالتفاف على العقوبات لموظف سابق في مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، بتعاونه مع رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا.

وقالت الوزارة في بيان لها، يوم الاثنين، إن النيابة العامة للدائرة الجنوبية في نيويورك والفرع المحلي لمكتب التحقيقات الفدرالي يرفعان السرية عن لائحة الاتهام المكونة من 5 بنود، بحق المواطنين تشارلز ماكغونيغال وسيرغي شيستاكوف، المتهمان “بالتآمر لغرض انتهاك قانون الصلاحيات الاقتصادية الدولية الاستثنائية، والتآمر لغرض تبييض الأموال”.

اتهام موظف سابق في مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بالتعاون مع ملياردير روسي

ويتهم شيستاكوف كذلك بتقديم إفادات كاذبة لمكتب التحقيقات الفدرالي.

ويشار إلى أن المتهمين تم القبض عليهما يوم السبت الماضي، ومن المقرر أن يمثلا أمام المحكمة اليوم الاثنين.

وكان ماكغونيغال مديرا لقسم محاربة التجسس في مكتب التحقيقات الفدرالي بنيويورك. وشيستاكوف هو مواطن أمريكي من أصل روسي، كان يعمل مترجما من اللغة الروسية في القضاء.

وتقول وثائق وزارة العدل الأمريكية بأن ماكغونيغال كان يشرف على التحقيقات في قضايا متعلقة بأصول رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا في الولايات المتحدة.

اتهام موظف سابق في مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بالتعاون مع ملياردير روسي

ويتهم ماكغونيغال وشيستاكوف بأنهما اتصلا بأحد ممثلي ديريباسكا وفتحا تحقيقا مع أحد منافسي رجل الأعمال الروسي بطلب منه مقابل المبالغ المالية التي يقال إنهما حصلا عليها عبر شركات وهمية، وكذلك بأنهما كانا يمارسان نشاطا يهدف لرفع العقوبات الأمريكية عن أوليغ ديريباسكا في عام 2019.

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا في عام 2018، على خلفية النزاع في أوكرانيا. ورفع ديريباسكا دعوى قضائية ضد وزارة الخزانة الأمريكية، حيث ادعى بأن العقوبات ضده غير شرعية وألحقت به أضرارا قدرها 7.5 مليار دولار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى