انا اول امراه سوداء تخدم مع رئيس أبيض .. زلة لسان جديدة للرئيس الامريكى جو بايدن

نيويورك : عمر توفيق

انا اول امراه سوداء تخدم مع رئيس أبيض .. زلة لسان جديدة للرئيس الامريكى البالغ من العمر ٨١ عاما ، لتضيف الى قائمة زلاته المتتالية جديدا فى وقت عصيب ، بدا فيه المانحون الديمقراطيين مترددين بشان استمرار دعمهم للمرشح الديمقراطى والذى ظخر بصورة غير مرضيه خلال مناظرته التلغزيونيه مع غريمه الجمهورى دونالد ترمب .. وهى تلك المناظره التى ربما ستكون بمثابة القشه التى قسمت ظهر البعير.

 المانحون الديمقراطيون يةاصلون ضغطهم على مسؤولي حملة جو بادين من أجل توضيح كيفية تعامله مع المخاوف الجديدة بشأن ملائمته للمنصب بعد أدائه الذي وصف بـ”الضعيف” في المناظرة الرئاسية أمام دونالد ترامب.

وحسب ما صرح به 4 مانحين لموقع “أكسيوس” فإن مكالمة عبر تطبيق “زووم” جمعت بين المانحين الديمقراطيين ومسؤولي حملة بايدن، عبر خلالها المانحون عن مخاوفهم بعد ظهور بايدن الأخير.

ولا يقدم المانحون رأيا مباشرا في ما إذا كان ينبغي أن يصبح بايدن المرشح المفترض للديمقراطيين، وهو الأمر الذي يتكفل به المندوبون في المؤتمر الوطني الديمقراطي، عندما يعقدون مكالمة افتراضية قبل 7 أغسطس.

في المقابل يلعب المانحون دورا أساسيا في الدعم، حيث سيكون من الصعب للغاية على بايدن الاستمرار  في تمويل حملته أو مجاراة ترامب، الذي جمع أموالا أكثر من بايدن في الشهرين الماضيين.

ويمكن للمانحين أيضا الضغط على قادة الكونغرس، بما في ذلك زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الديمقراطي تشاك شومر وزعيم الأقلية في مجلس النواب الديمقراطي حكيم جيفريز لإقناع بايدن بالتنحي لصالح الحزب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى